English

 

Name of the Student : Shireen Mousa Nazal
Name of the supervisor/s :

Dr. Amjad Aliewi (Chairman)

Dr. Ziad Mimi (Co-Supervisor)

Title of the thesis :

Groundwater Vulnerability Assessment For The Western Aquifer Basin Located In The West Bank.

Abstract :  

إن تدهور جودة المياه الجوفية يرجع إلى النشاطات البشرية. والمسببات لهذه الظاهرة هي: زيادة عدد السكان، نقص أنظمة المياه العادمة، قلة نظم تجميع النفايات الصلبة، الصناعة، والزراعة. الدراسة التي بين أيدينا ستعرِّف حساسية مصادر المياه من منطقة الحوض الغربي الواقعة في الضفة الغربية للتلوث الناتج عن النشاطات البشرية. الدراسة تعتمد على نظام المعلومات الجغرافية، وتعرض حساسية المياه الجوفية للتلوث على شكل خارطة. خارطة حساسية المياه الجوفية للتلوث مهمة لحمايتها، كما أنها مهمة لأخذ القرارات الهامة والمتعلقة بالاستثمارات المستقبلية لحماية الحوض المائي.

تم تطبيق أسلوبين في هذا البحث: أسلوب DRASTIC، وأسلوب PI، مبدأ DRASTIC يعتمد على سبعة عوامل هيدروجيولوجية: العمق لسطح المياه الجوفي، تغذية الحوض المائي، طبيعة وسط الحوض المائي، طبيعة وسط التربة، الطوبوغرافيا، تأثير طبيعة وسط vadose zone. الحساسية العالية جداً للتلوث شوهدت في رام الله والقدس بسبب وجود الينابيع القريبة من سطح الأرض. الحساسية العالية شوهدت في المناطق الصخرية، والتي هي من نوع Turonian/ Upper Cretaceous, and Upper Cretaceous، كما هو الحال في بعض مناطق جنين، الجزء الغربي من طولكرم، قلقيلية، سلفيت، بيت لحم، والخليل. الحساسية المتوسطة للتلوث شوهدت في المناطق الصخرية، والتي هي من نوع Upper Cretaceous، كما هو الحال في الجزء الشرقي من طولكرم، ومناطق من بيت لحم. هذه المياه لا تستخدم لغرض الشرب وإنما للزراعة. الحساسية المنخفضة للتلوث شوهدت في بعض مناطق محافظة الخليل.

تم تطبيق أسلوب PI في محافظة قلقيلية. أسلوب PI يأخذ بعين الاعتبار عاملين رئيسيين وهما: عامل P- طبقة الحماية، والذي يعتمد على: سعة التربة، نوع طبقة Subsoil، طبيعة تكون الصخر، طبيعة تشقق الطبقات الصخرية، نوع الحوض المائي وظروف التدفق المائي. العامل الآخر هو: عامل I، ويعتمد على ظروف التغذية للمياه الجوفية، وبالتالي تركيز التدفق للمياه السطحية. في هذا الأسلوب، فعالية حماية الصخور التي تغطي الحوض المائي تحسب بواسطة نظام الحساب النقطي.

بالاعتماد على النتائج من تطبيق أسلوب PI في محافظة قلقيلية، الحساسية العالية جداً شوهدت حول أودية المجاري، الحساسية العالية شوهدت في وسط ومعظم الجزء الشرقي من المحافظة، الحساسية المتوسطة شوهدت في المناطق التي تحتوي على تربة من نوع Brown Randzians and Pale Renzians . والحساسية المنخفضة شوهدت في الجزء الغربي من المحافظة.

من مقارنة نتائج تطبيق الأسلوبين على محافظة قلقيلية، تبين أن أسلوب PI أكثر دقة من أسلوب DRASTIC وذلك لأن الأول يأخذ بعين الاعتبار عوامل استخدام سطح الأرض، كما أنه ملائم أكثر للمناطق التي تحتوي علىKarst Features كما هو الحال في الضفة الغربية.

بالنسبة لمصادر التلوث في الضفة الغربية، فهي متعددة ويمكن تقسيمها إلى أربع مجموعات: المياه العادمة، النفايات الصلبة، نفايات الصناعة الخطرة، والزراعة.

أنتجت هذه الدراسة خارطة توضح حساسية المياه الجوفية من منطقة الحوض الغربي، والواقعة في الضفة الغربية للتلوث، وكذلك مصادر المياه: آبار، وينابيع، ومصادر التلوث: أودية المجاري، معاصر الزيتون، مواقع تجميع النفايات، مناطق استخراج الحجارة، محطات الوقود، وبالوعات المجاري الواقعة في منطقة البحث.

في منطقة البحث، والتي تحتوي على: مصادر مياه محددة، اقتصاد ضعيف، تذبذب سياسي، يجب أن يأخذ موضوع حماية المياه الأولوية. وكذلك فإن منع مصادر المياه من التلوث يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في سياسة إدارة الأحواض المائية.